متى يهاجر قلبك؟

19 12 2009

ماذا يعني لك مرور عام هجري جديد ؟

لا يختلف اثنان على أن الهجرة النبوية الشريفة كانت حدثا هاما ليس على الصعيد الإسلامي فقط بل حتى على الصعيد العالمي ، إنه الحدث الأهم الذي غير مجرى التاريخ ، ليرسي دعائم دولة الإسلام وليصنع من أفراده أبطالا يردد الكون أسماءهم حتى يومنا هذا ..

وبعد مرور السنوات وتعاقب الأجيال ، أود أن أربط هذا الحدث الهام بحياتنا الواقعية ، ولو عمقت السؤال السابق لقلت: ما مدى أهمية الهجرة النبوية بالنسبة لك ؟ هل تشعر بها حقا كما تشعر بمرور السنة الميلادية ؟ وهل تتعامل معها لكونها طريقة للتقويم فقط؟ أما أنها تعني لك أمرا أبعد من ذلك ؟ ما مدى ارتباطك بها هل تذكر أحداثها وتستشعر قيمة التضحيات فيها ؟

ولعل أسئلتي ليست ذات ثقل عند المهتمين بالتاريخ وبالثقافة الإسلامية ، أو عند من يستعمل التقويم الهجري ويعايش جل أحداثه ويتفاعل معه ، فهم يرون أن هذه الأمور من البديهيات والأولويات ضمن مبادئهم الفكرية ، ولكن المشكلة تكمن أمام العازفين عن المعرفة والقراءة ، مشكلتي مع من يضع التاريخ جانبا فيقطع حبل انتمائه له ، مشكلتي مع من لا يعرف شيئا عن تاريخ الأمة ، أو لا يريد أن يعرف فما لديه من اهتمامات أخرى لأمم أخرى كفيلة بملء وقته واحتلال أفكاره ، مشكلتي تكمن في أن فئة من مجتمعنا تتنصل من تاريخها ، وتحاول الانتماء لحضارة أخرى .

حينما تتجول في المحلات في هذا الوقت ، ترى أن الكل مستعد لاستقبال السنة الميلادية الجديدة ، تلك التي تكاد تتقاطع مع السنة الهجرية بحكم أن التقويم الهجري يتقدم عشرة أيام كل عام ، ومع تداخل الموعدين ترى تناقضا عجيبا ، إنها الزينة التي تملأ الأرجاء ، بابا نويل ، الستائر الحمراء ، والأشجار المزينة ، كلها أمور اعتدنا رؤيتها ، وترسخت في أذهان أبناءنا ، فصاروا يتمثلونها وينتمون لها ، ويهنئون بعضهم بها ، وقد يشترون الهدايا والبطاقات لكون الدنيا تضج باحتفالية كبيرة يدخل الاقتصاد الاستهلاكي فيها ، فأين نحن من هذا ؟

لماذا لا نسعى لترسيخ رموز الحضارة الإسلامية ؟ لم لا نحرص على تذكير أبناءنا بانتمائهم الحضاري والتاريخي ؟ لم لا نصور لهم هجرة الرسول – صلى الله عليه وسلم – وصحابته الكرام  ، وتضحيتهم بالغالي والنفيس من أجل رفع راية الحق؟

نعم لم تكن حضارتنا حضارة مادية ، ولكنها حضارة مليئة بالقيم والصفات والأخلاق الكريمة ، إنها الحضارة التي حوت بين جنباتها روائع التاريخ ، وضمت أشجع الأبطال ، أفلا تستحق منا وقفة مربٍ مستشعرٍ لمسؤولية نقل الأمانة وبناء الجيل ؟

لم لا نخاطب الجيل بما يفقه ؟ هل سنظل نعكف على أدواتنا القديمة في ذلك؟ لم لا ندخل ميدان الاقتصاد الاستهلاكي ونحجز لنا منبرا فيه  ليس حبا في الكسب وإنما جبهة نستطيع منها لفت الانتباه لفكرة ما أو قضية مهمة ؟

إن تطويع الحياة بما يتناسب مع قيمنا الإسلامية وأحداثنا التاريخية التي نفخر بها هو واجب جماعي يقتضي منا أن نتمثل حبه بصدق ، وأن نضيف لمسته في كل موطن وعند كل ناد ، إنه واجب لو اجتمعنا على العمل به لحققنا أثرا عظيما ، فكل من موقعه يستطيع ولو بالجهد القليل أن يساهم في بناء ثقافة إسلامية تقدر أهم رموزها ، وتحترم  أبطالها .

لم تكن الهجرة مجرد حدث عابر نتدكره بالإجازة أو بالإعلان والتهنئة ، بل هي هجرة القلوب إلى الله رغبة فيما عنده وأملا في نشر دينه ، فخبرني متى يهاجر قلبك ؟ ومتى يكون الدين أول اهتماماتك ؟

كل عام وأنتم إلى الله أقرب


إجراءات

Information

18 تعليق

19 12 2009
عهود

كل القلوب مهاجرة يا مرفأ..
ولكن تختلف الوجهات..!

كل عام و أنت إلى الله أقرب..

19 12 2009
محمد أبو الفتوح غنيم

الأخت الكريمة/

تدوينة رائعة ومن لم يعرف كيف ازدهر أجداده فسيعاني ولن يصل

لك الود

20 12 2009
أبو طلال

الكريمــة مرفأ الأمل..
أشكر لك هذا الطرح الذي أرى أنه تمخض عن عقلية تشربت ثقافة وغيرة وإيماناً ولا نزكي على الله أحداً..
أسئلتك الرائعة تحتاج لجلسة مصارحة بيننا وبيننا..!
وقد نحتاج لبعض الوقت حتى نبحر في تلك الأسئلة..
أسئلة تدور حول محاور فكرية واسعة تشمل الفرد والجماعة،
ففيما يتعلق بالفرد أرى أنه ليس من السهل أن يعيش الفرد الأجواء التي تجعله يستشعر الهجرة النبوية وما فيها من عبر إلا من خلال القنوات الإعلامية المتاحة بما فيها منابر الجمع، وخاصة للعوام من الناس فهم بحاجة لحادٍ يشوقهم لذلك الماضي الجميل، ولعلك لا تختلفين معي في قصور الإعلام والتعليم والمنابر في هذا الجانب.
أما رموز الحضارة، فلعل بعض المعلمين والوالدين الذين يشغلهما هذا الجانب هم من يقومون بدورهم وضمن النطاق المحدود، ونحن نتحدث عن مجنمع.
أخيراً بالنسبة للميدان الإقتصادي، فقبل الخوض حول المجال الذي ذكرتيه، فأنا أسأل ما هي المناسبات التي نعبر فيها عن الفرح في بلادنا غير فوز المنتخب، ثم لنفترض أننا خرجنا بفكرة احتفال، ألا ترين أن الجانب الشرعي قد يكون له موقف آخر قد يخالف رأيك، وسيتحدث الرأي الشرعي من باب درء المفاسد ، خوفاً من بدعة كالتي صنعها المولد.
أكرر سعادتي بهذا الطرح..
وشكري لك بالطبع

20 12 2009
شمعة لا تنطفئ

مرفأ الأمل رائعة أنت في طرحك الراقي وسمو فكرك

حقاً الهجرة حدث فريد غير مسار التاريخ وشيد حضارة جديدة

الهجرة ليست في معناها الظاهر بل فيما تمثله من معاني التضحية والفداء والصبر

يمر علينا العام تلو العام ونحن لا نقف لنتفكر ونعتبر بهذا الحدث العظيم

بعيداً عن مظاهر الاحتفال وغيرها والتي أخشى ان تجر إلى مخالفة شرعية كما ذكر أخي

أبو طلال فكم هو جميل أن نجعل من الهجرة مناسبة لمراجعة أنفسنا وطريقاً لهجر

المعاصي والذنوب …

لنجعل من السنة الهجرية الجديدة سنة حافلة بالطاعات والتقرب إلى الله

دعواتي لك بسنة سعيدة حافلة بفضائل الأعمال والآمال

تقديري

20 12 2009
مرفأ الأمل

الأخت: عهود

نعم رزقنا الله الهجرة إليه على الوجه الذي يرضيه ، خالص الود لمرورك الغالي ، أياما مليئة بالخير أرجوها لك

محمد أبو الفتوح غنيم :

شكرا لمرورك ، وخالص الأمنيات بالتوفيق

أبو طلال :

أشكر لك إضافتك الثرية ، وتفاعلك البناء ، أما عن الفرد فبإمكانه الكثير ، ولعله يجتهد لتعليم نفسه وتطويرها ، فالأوائل كانوا يسافرون ويتغربون لمعرفة حديث نبوي شريف أو يطلبوا حادثة عاشها الصحابة والتابعون ، ونحن اليوم قد توفرت لنا كل السبل ولكننا نلتهي عن ذلك بأمور أخرى نراها أكثر أهمية ، فمتى تدخل هذه الأمور ضمن اهتمامنا الحقيقي
لا أختلف معك أن بعض القنوات بدأت بالتوعية ولكنها ما زالت قليلة مقارنة بالزخم حولها
والمعلمون والمربون جزاهم الله خيرا يحاولون جهدهم ، ولكنهم في نظري بحاجة للدعم بالوقت والرعاية فواجباتهم كثيرة
بالنسبة للجانب الاقتصادي فإنني بلا شك لا أدعو للاحتفال ، ولا للسير في ركاب فوضى كرة القدم ، ولست أتجاهل رأي الشرع في ذلك ..
الأمر فقط أن يكون لنا لمسة وتواجد في الأسواق على أي صورة تتوافق مع الشرع ، هذا التواجد شئنا أم أبينا يعتبر لغة الخطاب هذه الأيام ، والهدف من ذلك أن نصل إلى أبناءنا ونعبر عن قيمنا وأفكارنا ، لقد تركنا هذا المضمار لمن سوانا ، فها هم ينشرون قيمهم ومعتقداتهم متسحلين بالاقتصاد ومستغلين تهافت الناس على الشراء الاستهلاكي ..
ولا بد أن يكون هذا تحت مظلة الشرع وبعيدا عن المخالفة ، ولعل هذا ليس من اختصاصي بل محتاج لفريق من العلماء القريب من الحياة ومتغيراتها ..

وافر الشكر أخي

الأخت شمعة

مرحبا بك ، وأمنياتي لك بأن يسهل الله لك أبواب العمل الصالح ، وكما قلت للأستاذ أبو طلال(لا أدعو للاحتفال) بل أدعو لوقفة تأملية لدروس الهجرة وربطها ما استطعنا بالجيل الجديد ..
وأنا أرجو لك عمرا مليئا بالعمل والأمل ، تقبلي وافر المحبة

21 12 2009
آمنة

كتب الله لقلوبنا هجرة لوجهة يرضاها..
كل عام وأنت بخير يا مرفأ الأمل..

كوني بخير..

22 12 2009
أفلاطونية

فعلا أختي مرفأ الأمل الأكل يسعى للاحتفال ببداية السنة الميلادية بكل أشكال الاحتفالات في حين أن السنة الهجرية نخجل بالاحتفال أو باظهار اي مظاهر ممكن أن ترسخ مفهومنا لها .. الله المستعان على هذه الحال !

23 12 2009
العابرة

كلنا طيور مهاجرة يا مرفأ، ولكنّ بعضنا فرّط فهاجر لوجهة التضاد فما أرضى الله ورسوله ولا حصّلأ لنفسه طمأنينتها..!

بل تاه وتاه وأهلكته السبل..!

لكنّ الرائعين.. أولئك الذين تحدّثت عنهم في حين سابق.. ومعهم المخلصين.. مهاجرين إلى حيث يكون رضى ربهم ورسوله.. إلى حيث ينصرون دينهم ويؤدون الأمانة التي عهدت إليهم..!

بعون الله يصلون.. ومنهم نكون.. بإذن ربّنا وعونه!

دمتِ ودام نبضك..!

وفقكِ الله 🙂

24 12 2009
غربهـ

بعض القلوب مقيدة..تحلم بالهجرة..ولا تجد إلى ذلك سبيلا

الله يجعل كل عام حجة لنا لا علينا

كل عام وانتِ ومن تحبين بخير 🙂

24 12 2009
شرفة تأمل

… متى يهاجر قلبك ..!

يالهذا السؤال يامرفأ .. أعياني الجواب .!

بل إن ربط هجرة الحبيب بهجرة القلوب إلى الرب ..

لم يخطر ببالي يوما .. أن يكون لهجرة الحبيب هذه الصورة الغائبة عن أذهاننا ..!

.
.
من المؤسف حقا .. أن لا نولي هذا الحدث التاريخي كثير اهتمام .. ولا أعني الإحتفالات

وما شابه .. بل تعميق محبة الرسول صلى الله عليه وسلم .. ومتلاء القلب امتنانا وعرفانا ..

لحكايا التضحيات التي بذلها الحبيب وصحبه الأبرار ..

الهجرة النبوية .. منعطف هام في تاريخ الأمة .. يستحق التأمل ..

..

عام مطرز بالجمال .. وصالح الأعمال .. آمله لروحك النقية ..

ممزوجا بأمنية .. آمل أن تحقق يوما .. أرنوا يا مرفأ ( صدقا ) لذاك اليوم الذي تبوحين لنا فيه

باقتناءك لموطن صغير .. زاوية تليق بقلمك ذا اللغة الرفيعة في إحدى المجلات ..

أو كتاباً يحمل اسمك .. لكن بشرط صغير .. أن تمنحني نسخة خاصة تحمل توقيعك ..

سأضمها لقائمة الأماني خاصتي 🙂

وافر المحبة ..

27 12 2009
خوله

أكره الأماكن هذه الفترة والسبب مانراه
في أغلبها وكأننا لسنا في بلد إسلامي
ولا أصحاب تاريخ ونهضة أمة وكأننا تهنا
فأصبحنا نبحث عن حضارة غير حضارتنا
وتواريخ تناقض تواريخنا ..

حين تهاجر القلوب يا مرفأ الأمل تكون
طرقها مختلفة فهي تعيش هجرة روحية
تحلق بها في الأفق ..

بارك الله فيك وحفظك

27 12 2009
بوح القلم

اختي الكريمه ..
ربما نحن في السعوديه بخير لاننا لانزال نستخدم التاريخ الهجري
ولازال الاغلب فينا لايعرف ماهي السنه الميلاديه او اعيادها لكن لااهم من هذا ان نعلم الجيل الجديد المعنى العظيم من الهجره وماهي النقله التي عملها الاسلام بهذه الهجره
وان نوجد رموز يعرفها الابناء ويسعوا الى تقليدها فالتاريخ مليء بهذه الرموز العظيمه ..ز
لكِ الشكر اختي العزيزه وجعل الله ايامك كله سرور

27 12 2009
Arwa Al-Durihem


اتفق مع ماقالته الاخت / بوح القلم
وكل عام وانتِ لله اقرب ، واسأل الله ان يديم علينا واياكم الافراح والمسرات .
تحيتي .

31 12 2009
مرفأ الأمل

العزيزة آمنة

اللهم آمين ، وأسأله عز وجل أن يرزقك طيب العيش في الدارين

وأنت بخير

أختي أفلاطونية

أعاننا الله فعلا ، ولكن لا زال بإمكاننا عمل شيء ما ، حتى بالكتابة فالقليل على القليل كثير، نفع الله بك من حولك ، وشكرا لمرورك

العابرة

مرحبا بك أختي ، تصوري كيف يحلو الدرب بوجود أناس تجمعوا على الخير ، إنها هجرة جماعية نسأل الله الإخلاص وأن يجمعنا معا في جنات النعيم

غربة

نعم الحق معك ، ومن زرقه الله التيسير وألهمه صفاء النية وصدق العمل فهو على الخير ، فلنشجع بعضنا على الخير ، فهو فينا جميعا ، وافر الشكر عزيزتي وكل عام وأنت بخير

31 12 2009
مرفأ الأمل

الغالية شرفة تأمل

هكذا أنت! كريمة البوح ورقيقة النفس ، جعلني الله وإياك ممن هاجرت قلوبهم وصلحت أعمالهم ، وثقي أن الاحتفال بالعام الهجري ليس هو المطلوب ، فنحن في هذا العصر نملك أدوات كثيرة كالصحافة والإعلام والشبكة ، والصناعة تطورت في كل مجال يكفي أن نستغلها لنشر ثقافتنا ورموزنا لينتبه لها هذا الجيل كوسيلة من وسائل الخطاب..

وأما عن اقتنائي لموطن صغير ، فأنا أحلم به حقا ، وكلماتك هنا تعني لي قيمة كبيرة ومسؤولية أكبر لإنجاز الحلم يوما ، وأما ما سأمنحك إياه سيكون أكثر بكثير مما تتوقعين بإذن الله ، فأنت والله تستحقين الخير كله ، لا حرمنا الله وجودك العطر ، وكلماتك العذبة ..

دمت بخير

31 12 2009
مرفأ الأمل

خولة

الأماكن كلها الآن تزينها شجرة العيد للأسف ! كان الكل يستنكر ذلك ، ومع الأيام بدأ الاعتياد ، الله المستعان
رزقنا الله هجرة القلوب وبارك فيك وأسعد قلبك

العزيزة بوح القلم

أرجو حقا أن لا يطال الأمر بلاد الحرمين ، فهي كبلد الرمز الإسلامي الأول في حياة الأمة ، وأصلح الله حال الجميع ، والشكر موصول لك ، ولك مني خالص الأمنيات بأيام سعيدة .

أختي ماء السحاب

مرحبا بك ، ولك أهدي باقة معطرة بأرق الأمنيات ، وافر الشكر

17 12 2010
مهاجر

السلام عليكم
تحية طيبة “مرفأ أمل” وبعد
لا يهم من أكون .. ولا ما اسمي .. ولا أين أعيش بقدر ما يهم
أن أبوح لك ، بمدى اعجابي بما قرأت.
مـتى يهاجر قلبك ؟؟ ما أجمل هذا السؤال!!
و ســبــحـــــــان الله ، لا أدري كيف وصلت لمقالتك قبل بداية السنة الهجرية 1432 بيوم.
لا أذكر أني كنت أبحث عن أي شي له علاقة بالهجرة حينها…!!!
ولكن … ما أجملها من صدفة!!
فلقد شدني كثيراً ماكتبت وأثر بي ، لم أتمالك نفسي ، بدأت استرجع شريط الهجرة وما أعرف عنها ، يااااااه .. كم أنا مقصر
ومن شدت تأثري بما قرأت ، قمت بعمل فيديو في ليلة رأس السنة الهجرية عن “متى يهاجر قلبك” ، ونشرته على اليوتيوب

وأزيدك من الشعر بيت؟؟
أرسلت مقالتك عن طريق الإيميل لكل عائلتي وأصدقائي

وها أنا اليوم .. عدت من جديد لمدونتك ، ولكن ليس عن طريق الصدفة ، بل عمدا! لأروي ما رويت ، ولأدعو الله -سبحانه- وأقول :
اللهم أحب صاحب هذا المقال ، فإنه يحب نبيك
آسف على الإطالة ،،،، والسلااااااام عليكم

18 12 2010
مرفأ الأمل

الأخ مهاجر

خبرني أي شيء يتمناه كل كاتب حقيقي؟أتوقع أنه يتمنى أن تلامس كلماته القلوب..
وأنا اليوم سعيدة بما أخبرتني ، وسعيدة أن الله هيأ لنا مشاركة الأفكار والأحلام بحرية دون اعتبار لمسميات الحياة العادية …
أشكر لك إحساسك المرهف ، شاهدتُ العرض ، وهو صدقا يخفي خلفه قلبا محبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، استمربإبداعك وساهم بقلمك وأفكارك ، فهذه إحدى وسائل هجرتنا ولو تبدل الزمن ..
مرحبا بك صديقا دائما للمدونة وأتمنى أن تجد فيها ما يسرك
تحياتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: