صوت الحياة

4 02 2010

في ازدحام الأحداث وضجة الحياة وازدياد المسؤوليات تجد نفسك ضيق الصدر مهموما ، يتقلدكَ الكَدر والقلق، وتشحُ أوقاتكَ بالصفاء والابتسامة ، إنه حثيث الحياة المتسارع ، ذلك الذي يسرق منا لحظات التأمل ..

التأمل هو التفكير المتروي في أمر ما ، وإمعان الفكر في صورةٍ أو موقفٍ أو شخص..والتأمل يستجلب الأفكار القريبة والبعيدة ، نقارن به ونسدد ونقارب ..

التأمل هو حديث النفس الصامتة التي تترفع عن التسرع وإبداء الآراء دون تفكير وتحليل ، وهي صفة محمودة العواقب لكل ذي لب ساع للفضائل، ولك في تأمل الآيات والأحاديث والأشعار والحكم أفق واسع وفائدة عظمى ، فالتأمل جزء لا يتجزأ من العبادات والتي يٌُطلق عليها العبادات القلبية أو الأعمال الباطنة ، وأنت حين تمعن في هذا كله فإنك تعطي لأفكارك متسعا ونضجا عقليا راقيا ، فالتأمل بوابة الارتقاء الإيماني ومعين على إدراك روعة الخالق وعظيم إحسانه ، فينطلق اللسان بالذكر في السر والعلن ..

ومَن يحرص على التأمل في حياته يستطيع أن يقود نفسه إلى الهدوء وإلى التخلص من رواسب الأحداث اليومية فيمنح نفسه شيئا من راحة البال ويعطيها الفرصة لتذكر النعم والمآثر التي لا زال يملكها ، ويتفكر في الناس الذين يحبونه ، فيكون بذلك إنسانا راضيا شاكرا لأنعم الله عليه..

إن المواظبة على التأمل البنّاء يعين المرء ليصل إلى مدارج الحكماء ، ناهيك عن القدرة على استشفاف الحقائق والوصول إلى عمقها واستشراف تبعاتها ببصيرة وفِراسة ، فالأحداث لا تمر على المتأمل دون تمحيص ومراقبة ، فيتعلم منها ويستخلص العبر مضيفا لنفسه صفة حميدة أو فكرة جديدة..

والجميل في التأمل أنه الصفة الملازمة لكل مبدع ومفكر ومخترع ، فالتأمل يساعدك على سبر أغوار نفسك واكتشاف ما يميزها لتخرجه للآخرين في قالب ماتع للعين والقلب وبذلك تكون قد تركت بصمة جميلة في من حولك تدل عليك.

وهو كذلك مرآة ذاتك ، فرغم كل شيء أنت محتاج للمحاسبة الذاتية ، ولا يتأتى ذلك إلا بالاختلاء بنفسك ومراجعة أعمالك ومقارنتها مع ما سبق ومع أهدافك وطموحك .

وهذه القيمة العالية للتأمل تشعرك بمدى ضرورته ، وعظم فائدته ، وقد يقول قائل : إن مشاغل الحياة تحول دون ممارسة التأمل ، وأقول: إن التأمل ممكن في أي وقت وأي مكان ، توفر الهدوء وجمال الصورة عامل مهم ، لكنك بالدربة تستطيع أن تتأمل في كل حال ، تعمد أن تدرب نفسك على أن تكون حاضر القلب والفكر وأن تقلل من كلامك ما استطعت وتكثر من الإنصات وترهف السمع لصوت الحياة واستخلاص العبر.

قُد أفكارك للمعالي وجانب السوء في ذلك ، تخير لتأملك رحلة متفائلة وابتعد عن الأفكار السيئة التي لا تثريك ولا تسبب لك سوى القلق ، اضبط اتجاه أفكارك نحو الخير وحسن الظن ، تفحص أفكارك وأعد تنظيمها ، ولابأس أن تتخذ في ذلك سبلا متنوعة كأن تعقد مع نفسك اجتماعا صباحيا وليكن بعد صلاة الفجر ، ولا بأس من الاطمئنان بين الفينة والأخرى ..

وتذكر بقدر ما تعطي نفسك من اهتمام ستجده منها .


إجراءات

Information

12 تعليق

4 02 2010
presteege

التأمل امر رائع فهو يصفي النفس ويعيد ترتيب الكثير من الفوضى
ويزيل العتمه ..
مقال مميز

4 02 2010
ماء السحاب

مرفأ الأمل ~
سلسبيل عانق ضادك بمداد من نور مفرط الفتنة
دمتِ بِحُب.

5 02 2010
ماسة زيوس

ساعة الفجر..هي ماتقودني الى الركون والصفاء والتأمل قبل أن يزاحمني الضجيج..شكرا لكِ منحتني لحظة هدوء وتأمل..

10 02 2010
نَكهَة اٍحترَآف

قُد أفكارك للمعالي وجانب السوء في ذلك ،

كلام سليم وصحيح ..

16 02 2010
نجلاء عبد الرحيم

مقالة جميلة أوافقك على كل كلمة
فأنا من النوع الذي يحب التأمل
و أفتقده إم مرت أيام دونه

جزاك الله خيرا

20 02 2010
صمتي كلام

مثلما تلامس قطرات الندى اوراق الزهور

لامست حروفك فؤادي المكبوت

رفع الله منزلتك..وقر بك عين من تحبين

..،،

21 02 2010
طيف الغرام

جمال يعانق السحاب

26 02 2010
شمعة لا تنطفئ

التأمل عبادة ربانية أولاً …ورياضة عقلية ثانياً

التأمل يفتح لنا ألكثير من الأبواب المغلقة
قد نكون نسينا هذه العادة الجميلة في وسط زحمة الحياة
تدوينة مميزة مرفأ الأمل

3 03 2010
12 03 2010
مرفأ الأمل

presteege

شكرا على التعقيب ، وعلى أمل أن تمنحنا الحياة فرصة التأمل دائما ، سعدت بوجودك

ماء السحاب ..

غمرتني بروعة الكلمات ، شكرا عزيزتي

أختي ماسة زيوس..

مرحبا بنقش كلماتك في مدونتي ، الحق معك ففي ساعة الفجر خير كثير ومساحة لمزيد من الطاقة والحماسة .

12 03 2010
مرفأ الأمل

نكهة احتراف …

مرحبا بالقلم الذي أرتقبه دائما ..

نجلاء عبد الرحيم..

بالطبع يا عزيزتي ، كل أديب لا بد له من التأمل ، وأنت في الفضل أهل ..

صمتي كلام …

أسعدني أن وجدت كلماتي صداها ، فلهذا كتبتها ، مرحبا بوجودك ..

12 03 2010
مرفأ الأمل

طيف الغرام ..

شكرا ، وأهلا بوجودك ..

شمعة لاتنطفىء..

فعلا ، الحياة تسرق منا لحظاتنا الغالية ، ولكن علينا أن نقتنص الأفكار ونعمل الفكر فتلك نعمة كبرى ..

لك وافر المحبة والتقدير

الأخوة جمعية الباحثين ..
مرحبا بكم في المدونة دائما

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: