أعمى باختياره!

2 04 2011

هل واجهت يوما شخصاً متصلبَ الرأي؟ شخصاً تحاول إقناعه برأيك أو رأي الآخرين ، ولكنه يأبى أن يسمع صوتاً غير صوته ، ويقابل كل كلام إضافي بنظرة التسلط والسخط؟ّ

إن وجود أشخاص كهؤلاء يصيبني بدهشة كبيرة ، ليس لأنه أمر مستحيل الحدوث ، لكنني مع كل هذا الانفتاح في تلقي المعلومات وتنوع مصادرها وكثرة القنوات الفضائية وتنامي الجامعات وسرعة الإعلام وغيرها من الأمور ، وجود كل هذا مع تصلب الآراء يدهشني حقاً؟

بعض متصلبي الرأي والأفكار لا يسمحون لك بالكلام البتة ، فيحتكرون دفة الكلام بلا استسلام ، وفي تنامي موجة الكلام ومستوى الصوت قمة انتصارهم ، يستغلون حسن إنصاتك أو احترامك لهم لفرض آرائهم دون متسع لك إلا لتلتقط أنفاسك فقط.

وعادة ما يكون هؤلاء في قمة الغضب ، يصطنعون لأنفسهم حوارا وهمياً لكل شخص من الممكن أن يعارضهم ، ويردون عليهم واحدا واحدا ، فاختر لنفسك ردا يلائمك ، ولكن لا تتكلم!

والبعض الآخر ..يسمح لك ببعض الكلمات ، تقولها في مواجهة كلامه ، فتُرد عليك ، لأنها بمثابة وقود لكلماته الملتهبة ، فكل كلمة تقولها ضدك بطريقة أو بأخرى ، المهم أنك مخطىء ، وهذا ما يحاولون إثباته ، ودائما يحرصون على تأكيد ما يقولون باستدعاء الماضي مركزين على الأخطاء السابقة والكلام الذي دار حوله، فيقفزون بك من موضوع لآخر دون أن تحل موضوعك الحالي الذي يشغلك الآن ، وهكذا تصبح مناوراتك الكلامية وبالا عليك ، فتفضل في تلك الحال ألا تتكلم!

ولعل بعضا منهم يعطيك كل مساحة للكلام، قل ما شئت وعبر عن رأيك ، ولكنه مرفوض مقدما ، تشعرُ أنك في مواجهة جدار عالٍ يستعصيى عليك ارتقاؤه، فلا تجد عتبة ولا نافذة تتعلق بها ، تواجه شخصا مصمتا يسمعك ولكنه لا ينصتُ لك ، تدخل كلماتك مسمعه ولكن يلفظها قلبه ، فتشعر حينها بالإحباط وأنك استهلكت نفسك ، وأنك نادم على كلامك الذي ذهب سدىً .

هذا الإعراض والاستبداد بالرأي ليس غريبا ، فهو موجود في الحياة والتاريخ والذكريات ، ليس الأمر بجديد ، حتى الأنبياء والرسل واجهوا هذا الإعراض ، ولكني أعجب لهؤلاء الناس حين أعطتهم الحضارة كل معرفة وكل حقيقة ، ولكنهم مع ذلك يتحمسون لصحة أفكارهم مهما يكن ، ولستُ أنكر عليهم التعبير عن رأيهم ، ولكني أرثي لحالهم حين لم يتركوا للآخرين فرصة إثرائهم ، فمهما اجتهد الواحد منا لابد أن نظرته قاصرة ، ولا بد له من التثبت والتشاور والعلم حتى يُحكم رأيه ، ومع كل هذا الزخم المعرفي ، يمسى المرء متحسسا طريقه بحذر وترو لينال ما يريد، وليس من الحكمة أن يتعنت لرأيه ويصبح أعمى – باختياره – عن الحقيقة الساطعة .

ليس شرطاً أن تخوض تجربة قاسية لتتعلم ، فأنت تستطيع أن تتعلم من كل شيء حولك ، افتح نوافذ فكرك وكن إنسانا طيعا مرناً ليقبل الآخرون عليك ، كن منصتا بقلبك لمن يحبك ، وتنازل عن غرورك ، واسمع مهما ساءك ما تسمع ، المهم أن تعلم وتصنت ، وعندما تعبر عن رأيك حينها ستجد من يُنصت لك ويتقبل رأيك ، وهكذا الحياة في كل أمرها مشاركة واستفادة .

تصلبُ الرأي آفة فكرية ، ومعضلة إنسانية ، إذا واجهتها يوماً وكان بإمكانك ألا تخوض فيها فافعل ، فالترفع عن مخاطبة السفهاء أجل وأنفع من إضاعة وقتك معهم .


إجراءات

Information

16 تعليق

2 04 2011
عقد الجمان

الانفتاح الفكري المضبوط وفي حدود المشروع مطلب لا ترتقي الشعوب إلا به , لأن إعجاب كل ذي رأي برأيه يولد التحجر الفكري , والمبالغة في الإقصاء مهما كان الحق في قبضة الطرف المحاور ..
وتجدين هؤلاء المتشنجين في الحوار لا يملك من الحق شيء ولو ملك الحق تجدين أنه لا يملك من العلم في الحق الذي يتمسك به شيء , وكما تشاهدين الحوارات القائمة في كل مكان إذا كان المحاور يرتكز على ركيزة صريحة واضحة ليس للهلاميات الفكرية أي مجال في عقله كما أنه يملك العلم الكافي في القضية التي يحاورك فيها فإنه لا يتشجع لرأيه ويسمع من الطرف الآخر ليصححه لا يناقضه ويحاده ..

أختي الرائعة ..
مقالك قمة الروعة في الرزانة الفكرية والطريقة العرضية
رائعة أنت

25 04 2011
عبدالله الدحيلان

التصلب برأي هو دلالة على النتاج الثقافي الذي خرج منه هذا الشباب أو هذه الفتاة، فنحن نلحظ كيف أن بعض الغربيين لديهم قابلية للحديث في كل شيء، حيث سقف الممنوع منخفض كثيرا ويكاد يتلاشى عند البعض منهم.

والانفتاح الفكري له نتائجه، فإما تكون نتائج إيجابية أو سلبية خصوصا إذا ما تم مراعاة مقدار ما قد يتعرض له الشخص من طرح.. وخلفيتة الثقافية عنه.

ويبقى التعاطي مع بقية الثقافات والأفكار مطلب ملح لتعايش بين الأفكار دون تسليم تام ولا تعنت تام أيضا.
.
.
.

كوني بخير،،

17 05 2011
محمد

صور جميلة ومدونة رائعة ..

24 05 2011
أبو طلال الحسيني

“كن إنسانا طيعا مرناً ليقبل الآخرون عليك”
كلمات رائعة بحق
أتمنى لك التوفيق

8 06 2011
محمد

المدونة رائعة الصورة جميلة ومعبرة والكلام رائع شكرا لك واتمنى لك نزيد من النجاح ….

18 06 2011
شرفة تأمل

أيا مرفأ ..

أهازيج السعادة تحف قلبي وأنا أتنقل بين متصفحك ..

ما زال ينبض بالحياة والأمل ..

ومازال قلمك واعياً .. ينم عن شخصية تتسم بالإتزان والحكمة ..

رغم أن يداي طرقت شتى الأبواب في عالم التدوين ؛ إلا أن لموطنك بصمة تفرد وجمال ..

دام قلبك / قلمك عطاءاً وضياء .. أسماء

21 06 2011
شعاع

تحليل منطقي

23 06 2011
مرفأ الأمل

عقد الجمان …

فعلا تحجر فكري! لكن لابد أن قطرات الإقناع المتقن قادرة على تفتيت جمودهم ..
شكرا عزيزتي لثراء ردك ..ومرحبا بك دائما

الأستاذ عبدالله الدحيلان …

صدقت …كل صورا لحوار التي نراها هي وليدة تربية معينة ، لكن في نظري لابد أن يهتم الوالدين بتعليم أولادهم طرق التعبير السليمة عن آرائهم دون تصلب..فليست الشدة هي وسيلة التعبير الأقوى …المسألة مسألة موازنة بين ما نحمله من قيم وقدرتنا على التعبير عنها …فحتى طريقة التعبير قد تنفر أحيانا وتأتي بنتائح عكسية …

لك موفور الشكر

محمد..

لابد أن تخدم الصورة لب الموضوع ، سرني أنها تعجبك ، ومرحبا بك دائما

23 06 2011
مرفأ الأمل

شرفة تأمل…

هكذا أنت ..محترفة بمحاصرتي بروعة كلماتك ..التي لا أملك إلا أن أقف متأملة لها ..وممتنة كثيرا لكرم قلمك ..شكرا عزيزتي كوني بالجوار دوما

شعاع
مرحبا بك صديقة للمدونة

29 10 2011
محمد عبد التواب

المدونة ممتازة ورائعة ومقال جيد شكرا لك …

22 11 2011
emad saily

حينما تسلل نظري الى مدوناتك الكتابيه وبدات كلماتك الجميلة تداعب رغباتي الاستطلاعيه المكبوته في اعماق روحي شعرت بحاجة ماسة الى المزيد من القراءة في ما يخص كتاباتك انتي فعلا انثى الكلمات الناعمة التي تسحر اللب وتذيب الفؤاد تمنياتي لك بما تحبين …..

11 04 2012
رجان

مدونة لها معاني جميله…الشكر لك

15 08 2012
اسرار نت دوت كوم

مجهود رائع بحق

8 09 2012
أنا واصل دوت كوم

تشبيه جميل جدا وفى محله تمام فالمتسلط لرأيه كالاعمى لايرى سوى ظلام ولا يستطيع تغييره

21 06 2013
بقلم : أنوار الماجد

كلام منطقي ورائع شكرا من الاعماق ~~

1 04 2016
Jumanah

كلام رائع وهؤلاء الاشخاص متصلبي الرأي يستطيعون التطوير والتغيير من انفسهم .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: